للإضرار بأميرة وعوائل كاملة ورجال أعمال وأحدها كتب على رِجْل ذئب
أحمد البراهيم- سبق- الرياض:297_1 297_2
نجحت إدارة متابعة قضايا السحر والشعوذة بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أمس الأول في فك طلاسم وأعمال سحرية يُقدَّر عددها بنحو 800 عمل ومصادَرَة مجموعة كبيرة من كُتُب تعلُّم السحر والشعوذة.

وبدأت القضية عندما قصد شابٌّ رجالَ الهيئة، وسلَّمهم كيساً كبيراً ممتلئاً مربوطاً بإحكام، وأخبرهم بأنه وجده في غرفة والده الذي تُوفِّي منذ أيام. وقال الشاب إنه يرغب في إطلاع رجال الهيئة عليه والتصرف بمحتواه حسب معرفتهم.

ودُهش رجال الهيئة بما وجدوه داخل الكيس من مئات من الأعمال السحرية التي يخص بعضها عوائل كاملة، وبعضها يخص أشخاصاً؛ وذلك للإضرار باسم إحدى الأميرات، وعدد من رجال الأعمال.

واختلفت تلك الأعمال من حيث أشكالها وطريقة كتابتها وما كُتبت عليه، وأيضاً تواريخ كتابتها، وقد مضى على كتابة بعضها أكثر من خمسين وأربعين وثلاثين عاماً، فيما كُتب بعضها على ورق، وبعضها على جلود بعض الحيوانات، وعلى أقمشة، وهناك عمل وُجد مكتوباً على رِجْل ذئب، وكُتبت بعض الأعمال على قِطَع حديدية وداخل ميداليات مفاتيح صَدِئت من مُضِيّ السنين عليها.

وتم لَفُّ بعض تلك الأعمال بإحكام بطريقة صعبت حتى طريقة فتحها وإتلافها؛ ما استغرق - حسب المصادر - وقتاً طويلاً من رجال الهيئة في إتلافها وفك طلاسمها. ووجد رجال الهيئة أسماء لعوائل وأشخاص وصور لبعضهم وبعض الأماكن، كما وُجدت مجموعة كبيرة من كُتُب تعلُّم السحر والشعوذة.

وعلمت "سبق" من مصادرها أن إدارة متابعة قضايا السحر بالرئاسة العامة ما زالت تتابع خيوط القضية والتحقيق فيها.
297_3
وتم لَفُّ بعض تلك الأعمال بإحكام بطريقة صعبت حتى طريقة فتحها وإتلافها؛ ما استغرق - حسب المصادر - وقتاً طويلاً من رجال الهيئة في إتلافها وفك طلاسمها. ووجد رجال الهيئة أسماء لعوائل وأشخاص وصور لبعضهم وبعض الأماكن، كما وُجدت مجموعة كبيرة من كُتُب تعلُّم السحر والشعوذة.

وعلمت "سبق" من مصادرها أن إدارة متابعة قضايا السحر بالرئاسة العامة ما زالت تتابع خيوط القضية والتحقيق فيها.
   
297_4 297_5

36 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع