برج الجدي

لو نظرنا بنظرة واقعية الي كل الذين يبحثون في الأبراج والذين وضعوا لأنفسهم برجا من هذه الأبراج نجد أن كل واحد لديه أمنية يريدها أن تتحقق وهو ينتظر أن تتحقق وهذه الأمنية قد تعود عليه بالخير أو بالشر .. والله جلا جلاله هو خالق الانسان ويعلم ما هو الخير له وما هو شر عليه .. فقد تكون هذه الأمنية التي ينتظرها وبالا عليه وشر ما بعده من شر وقد علم الله ذلك مسبقا ولم يحققها له لأنه علم أنها ليست بخير لهذا الانسان لذلك لم يقدرها عليه ولم يحققها له لأنه لو حققها لكانت سببت له الضجر والسخط لذلك هو حكيم جل جلاله .. ومن حكم الله البالغة أنه لم يطلعنا علي الغيب ولو أطلعنا عليه لهلكنا قبل أواننا ..ومن هذا المنطلق وجد الشيطان هذا المدخل وهو قراءة الأبراج كنوع من التهوين علينا لمعرفة ما سيكون مستقبلا . ولو تفحصنا الأبراج التي تكتب في الصحف والمجلات نجد أن ما يدندن عليه كاتبوا هذه الأبراج ( السعد أمامك ، الخطيبة تنتظرك ، الخطيب قادم في الطريق ، سيأتيك مال ورزق وفير ، عندما تلتقي العذراء والأسد يكون يوم شؤم فلا تخرج من البيت ، أنت محظوظ والخير حليفك ) . والى آخره من هذا الكلام والذي يتمناه كل انسان فهم يلعبون علي أوتار ما يطلبه الانسان ويتمناه وقد يحدث شيء من ذلك في الواقع وهو مما قدره الله علي ذلك الانسان فاذا ما تحقق نجد أن هذا الشخص يضع كل ايمانه في الابراج ولا يخطو خطوة في حياته الا بعد الاطلاع علي برجه وهنا يتعلق القلب بغير الله ..وقد أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم أنه ( من تعلق قلبه بشيء فقد أوكل ليه )..اذن الأمر جد خطير وهو يدخل في المعتقد ولا حول ولا قوة الا بالله فكم من شخص تعلق قلبه بهذه الأبراج وكانت هي التي تقرر مصيره بما فيها من كلام كله رجم بالغيب . لذا يجب علي المسلمين أن يتنبهوا الى هذا الخطر الذي دمر كثيرا من معتقدات المسلمين .

134 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع