بسم الله الرحمن الرحيم

بعد حمد الله والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمة للعالمين وهاديا بإذنه تعالى وإمام المتقين نبينا محمد وعلى آله وصحبه الطاهرين الطيبين وسلم تسليما كثيرا

وبعد فهذه قصة أم ( ز . د ) الكويتية فهي واحدة من مئات القصص والروايات التي تنشر عن الخادمات والخدم في منازلنا نحن في دول الخليج العربي ولأننا أصحاب نعمة من الله بها علينا وأغدق وهو الرزاق الذي يرزق من يشاء بغير حساب وقد أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم بأن ( كل ذي نعمة محسود) هذه المرأة الكريمة استقدمت خادمة ككل الناس الذين يستقدمون الخدم ووصلت الخادمة إلى الكويت وبدأت تعمل عندهم في البيت عددا من السنوات بدأت الزوجة وبعد مرور الوقت بدأت الزوجة تشعر بكره للزوج والزوج أصبح يثير المشاكل في البيت وأصبحت علاقتهما ليس كما كانت من قبل وزاد على ذلك أن الزوجة بدأت تكره حتى أبناءها وصار البيت بالنسبة لها مكان جحيم وعندما تخرج من البيت تشعر بالراحة وعندما تعود إلى  البيت تعود إليها الضيقة والمشاكل ففي ذات يوم وهي تبحث عن أغراض افتقدتها وإذا بها تجد أوراقا بها نوع من الطلاسم ففزعت منها واتصلت بي فقلت لها ابحثي وفتشي في غرفة الخادمة لعلك تحصلي على أشياء أخرى وبالفعل كما كان متوقع بل وأكثر من ذلك فتشت ووجدت كتبا وأوراقا وطلاسم وخيوطا بها عقدا فجمعت كل هذه الأغراض واتصلت بتاريخ 6-12-2010م أحضرت الأغراض إلى مقري بالكويت برفقة والدتها في يوم قراءة النساء فكانت مجموعة من الأغراض معها من ضمنها عقد معقدة في حبل تصل إلى 80 عقدة وأحضرت قطعة من الحديد مربوطة في حبل اسود كالقلادة التي تلبسها النساء والأطم من ذلك كله أنها وجدت صورتها ضمن هذا الركام وأيضا وجدت مجموعة من الصور التي تقول الزوجة بان جميع الفساتين التي ترتدي هذه الخادمة في هذه الصور هي خاصة بالزوجة ربة البيت فالخادمة لم تبقي بدله أو فستانا إلا وارتدته ومعظم هذه الفساتين فساتين سهرات ومناسبات كبيرة وتتصور فيها وترسلها لأهلها في الهند لان الزوجة تداوم والزوج يداوم فيصبح البيت كله تحت تصرف هذه الخادمة فتصنع ما تريد وليس ذلك بل أن حتى ملابس الزوجة الداخلية لم تسلم من عبث هذه الخبيثة إضافة على ذلك كله أن هذه الخادمة تجمع الخادمات من بيوت الجيران ويتجمعن في بيت كفيلتها ويعثن في البيت فسادا ولا احد يعلم عنهن شيء بالفعل بدأنا بتفكيك هذه العقد من هذه الحبال والخيوط أنا وأخي أبو حمد المساعد معي في إدارة المقر وفتحت هذه القلادة فوجدت في داخلها شريحة رقيقة ملتفة بطريقة لا تصدق وهي عبارة شريحة من الذهب سمكها كورقة القصدير في مساحة ضيقة جدا لكن عندما فتحتها فإذا هي تقريبا طولها 10سم ومكتوب عليها طلاسم كثيرة بطريقة الحفر وليس كالكتابة العادية وبعد توفيق الله لنا تم إبطال هذا العمل بعد إزالة هذه الكتابات والاستغاثات والاستعانة من دون الله المكتوبة على هذه اللوحة الذهب ونرفق لكم هذه الصور التي تم تصويرها لهذه الخادمة وهي مرتدية للفساتين الخاصة (ربة البيت)وكذلك لفتح هذا العمل ترونه في الصور المرفقة . والذي فهمته من أم (ز.د)أنها قامت بتسفير الخادمة إلى بلدها وبالفعل حضرت أم ز.د القراءة وشعرت بارتياح تام والحمد لله واتصلت بعدها بكذا يوم وقالت بأنها تشعر بان الأوضاع في بيتها بدأت تعود إلى وضعها الطبيعي وزال كل خلاف بينها وبين زوجها وعادت علاقتها بأبنائها ولله الحمد والمنة .. إذن هنا سؤال يطرح نفسه ما الذي جري لهذه المرأة وزوجها وعيالها ولماذا خربت العلاقة في بيتها ومع زوجها وأبنائها ولماذا زالت هذه الأوضاع بمجرد أن تم فتح هذه الأعمال والعقد  سؤال اطرحه على كل نفساني ونفسانية وكل مشكك ومشككة وكل من لا يؤمن بان السحر له اثر في حياة الناس ولن اعلق عليه لان كل مؤمن ومؤمنه ممن يقرأ هذه الأسطر يعرف ما هو السر في هذا الخراب الذي حدث في هذا البيت ومادام أن سيد البشر محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم قد سحر وهو من هو فمن نحن بجوار هذا الحبيب العظيم عليه الصلاة والسلام..!

ونستعرض لكم هذه الصور المختارة ::
y2 y1
y4 y3
y8 y7
y10 y9

مرفقات الفيديو الذي يتم فيه شرح قصة سحر الخادمة

{youtubejw}xjLRJy8OBhc{/youtubejw}

{youtubejw}2Yi8ztMpZPA{/youtubejw}

{youtubejw}tlZ9ZRTj6R0{/youtubejw}

{youtubejw}5gGJgkR-03c{/youtubejw}

{youtubejw}2HCJ5_nZt7U{/youtubejw}

{youtubejw}_S_aXJJHnxE{/youtubejw}

43 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع