312 1
 

الحمد لله من له الثناء والحمد

الحمد لله من له الكبرياء المجد

*هو الذي ارسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولوكره الكافرون*

في بداية حديثنا هذا عن هؤلاء المدعين للرقية الشرعية أود أن اذكر مقدمة ومدخلا لهذا الموضوع وهو أن المتتبع للرقية الشرعية في عصرنا الحديث سوف يصدم بكثير من المسائل وبرغم انتشار العلم الشرعي في عصرنا هذا بين الناس انتشارا لم ينتشر في اي عصر مضى حتى في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم وساعد في ذلك الوسيلة المتوفرة لدى أهل هذا العصر وهو التطور الكبير الذي حصل في نقل المعلومة بواسطة وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ومن الطفرة الكبيرة في وسائل الاتصال وبناء على ذلك كله انتشر هذا العلم وغيره من العلوم واصبحت المعلومة متاحة ببساطة شديدة وتأتي في لمح البصر واخر هذه الوسائل الانترنت والتي اصبحت في كل بيت ومكتب وكافيه .

لذا فالمتتبع للرقية الشرعية وهي لب البحث في تحذيرنا هذا يرى التطور الكبير الذي حدث فيها بل واصبحت المعلومات في هذا الجانب تنتقل وبسرعة كغيرها من المعلومات فمثلا قبل دخول وسائل الاتصال من تلفاز وفضائيات وانترنت لم تكن المعلومة تنقل الا بواسط الصحافة وفي ذلك التاريخ اي قبل ثلاثون عام أوخمسة وعشرون عام لم تكن الصحافة والصحف والمجلات كماهي عليه اليوم لأن وسائلها تغيرت واساليبها تحسنت وطباعتها ايضا اصبحت تطبع عبر الاقمار الاصطناعية لذا نجد أن الخبر أيضا ينتقل بسرعة البرق فيها . ومن هذا المنطلق نجد أن كثيرا من الذين يدعون أنهم معالجين بالرقية وجدوا لانفسهم مساحة على صفحات الجرايد والمجلات لفترة من الزمن ثم تطور الحال فانتقلت العدوى الى الفضائيات التي انتشرت انتشارا لم يسبق له مثيل فاصبحت تنافس الصحف والمجلات واستقطاب كل ناعق ينعق وكل مدعي يدعي بل وزاد الامر الى ماهو ابعد من ذلك فاصبح اشخاص يمتلكون قنوات فضائية ويبثون فيها من البربغندا (البكش)(والكذب)مايشاؤون وبدون رقيب وكل ذلك بحثا عن المادة والتي اصبحت الهدف الرئيسي لاصحاب القنوات أو للمشاركين من مدعي الرقية الشرعية والذين ينوبهم نصيب من الكعكة الكبيرة التي يتمتع بها صاحب القناة من اتصالات المتصلين سواء عبر ال اس ام اس (رسائل الجوال) أو الاتصالات المباشرة عبر الجوالات أو عبر الارقام الخاصة العالية التكلفة التي توفرها لهم شركات الاتصالات والتي تحسب قيمة المكالمة بحوالي 10 ريالات للدقيقة الواحدة بما يعادل دولارين وستون سنتا 2:60$ ثم تقسم الكعكة بين اصحاب القناة والمدعين للرقية الشرعية وبرغم هذه المصاريف الباهضة ماديا على المتصلين والمتصلات وبخاصة النساء إلا أن الأمر اكبر من ذلك .

ان الخطر كبير جدا على المشاهدين والمشاهدات

أولا : من ناحية الاعتقاد فكثير من الناس يضنون ان الحل لمرضهم عندهؤلاء من دون الله .

حيث انك تجد هذه الفتنة قد تجسدت عيانا عندما تسمع النساء يترجين مثل هؤلاء على الهواء مباشرة بقولهم ارجوك اتوسل اليك ياشيخ أنك تقرأ علي فهل هذا الفعل أو القول يجوز شرعا في دين الله ؟

 

ثانيا : القراءة على المتصلين عبر التلفاز وتجد أن كثيرا من هؤلاء المتصلين بهم ماتصاب به النفس البشرية فتجدهم يتصرعون في البيوت من جراء سماع ايات القرآن تتلى عبر التلفاز والبيت فيه من الاطفال والشيوخ والنساء فيسبب لهم ذلك رعبا وذعرا عندما تصرع إحداهن أو احد الأبناء الذين يسكنون هذا البيت سواء من ذكر او انثى فلا يعرف الأهل كيف يتصرفون مع هذا المصروع أو المصروعة وقد يقوم هذا المصروع بافعال من ضرب او قتل ضد اهل بيته وتكون عاقبة ذلك وخيمة وعندي من الرسائل المئات تذكر مثل هذه الحالات ويشتكي الاخوة والاخوات هذا العمل المشين من هؤلاء المدعين والادعياء على الرقية الشرعية وانها والله لفتنة فليتقوا الله في نفسيات المسلمين والمسلمات المتضررين من هذه الافاعيل ولاحول لاقوة الا بالله العلي العظيم.

ثالثا : تجرؤ هؤلاء المدعين للرقية عبرالفضائيات على الله والرجم بالغيب بقولهم للمتصلين والمتصلات بأنهم مصابون إما بسحر أو بمس أو بعين وحسد ويصنفون العين والحسد الى اصناف والسحر الى اوصاف وبذلك يكونوا قد كذبوا على الناس وهذه التصرفات كلها تصدر من المتسمي بالشيخ الراقي في الاستوديو والمتصلين من بيوتهم اي لم يكونوا امام هذا المدعي ولم يقرأ عليهم القراءة المباشرة وجها لوجه فهو يفتيهم من وراء الشاشة والناس مساكين يصدقون وخاصة عندما يكون هذا الشخص دكتور وعنده من العلم الشرعي ويتكلم بقال الله وقال رسول الله فالناس بفطرهم مسلمون فيصدقون ما يقال لهم .

رابعا : الاثر السلبي الذي يتسبب به هؤلاء على المتصلين والمتصلات وعلى نفسياتهم ونفسيات ذويهم والوهم الكبير الذي يحملونه لهم فيصبح كل واحد منهم قد حمل في نفسه مرضا أو وهما كما أفتاهم به هذا المدعي للرقية الشرعية وحتى ان كان هو اصلا راقيا شرعيا ومعروفا بين الناس بانه راقي الا أن هذا الفعل يدل على عدم فقه لأصول الرقية الشرعية وانما هي الشهرة والماده ولو استمعنا الى اقواله عبر التلفاز لن تجد فائدة ترجى مما يقومون به والمشاهد لن يخرج بفائدة من مثل هذا البرنامج غير انت مسحور وانت معيون وانت بك مس واستعمل الحلتيت واستعملوا دم الاخوين وغيرها من الاعشاب المضرة للانسان اكثر من نفعها بل ان مثل الحلتيت لايستخدمه الا السحرة والساحرات في بخورهم لشياطينهم ليقوموا بخدمتهم لمافيه من الرائحة الكريهة والنتنة نسال الله العافية فكيف يوصفونه لأناس مسلمون وهو من سمات السحرة والمشعوذون .

خامسا : يقوم هؤلاء المدعين وللأسف إنها تبدوا عليهم صفات الصلاح وسمت النبي صلى الله عليه وسلم من إعفاء لحى وتقصير ثياب وهي من صفات متبعي السنة ولا ندخل في نياتهم ولكن نحن منهجنا هو إتباع النبي صلى الله عليه وسلم ليس فقط في إعفاء لحية أو تقصير ثوب إنما إتباعه صلى الله عليه وسلم حتى في الأفعال فمنهم من يقول بان الملائكة تنزل عند قراءتهم للرقية فتساعدهم في علاج المرضى وهنا أود أن أسأل هل هذا من فعل النبي أو أصحابه أو التابعين وهل أفتى أحد من كبار هيئة العلماء عندنا في المملكة العربية السعودية بذلك حفظهم الله أو حدا من العلماء خارج المملكة بذلك هكذا البعض منهم يلبس على الناس .

وفي الختام أود أن أوجه لهؤلاء بالقول اتقوا الله في المسلمين واتقوا الله لا توهموا الناس بأقوالكم وتأكدوا أنكم ستقفون بين يدي الله وسائلكم عن كل ما تقولون وتفتون وتفتنون به الناس وليسأل أحدكم نفسه إذا آوى إلى فراشه في الليل ووضع رأسه على المخدة هل قوله هذا الذي يقوله للناس صحيح ومبني على مرجعية شرعية وليعلموا أن رسول الأمة صلى الله عليه وسلم عندما سحر لم يكن يعلم بأنه مسحور وهو من هو فداه نفسي وأبي وأمي والناس أجمعين لولا أخبره الملكان بذلك ما كان ليعلم ..وأوجه رسالة للإخوة والأخوات المرضى والمريضات والمتصلين بهذه القنوات التي تدعي الشرعية إنهم يستنزفون أموالكم وثقوا أنهم بشر مثلكم و والله إن علم بعضكم لهو ابلغ من علم بعضهم و والله أنهم ليكذبون عليكم ويوهمونكم وهم ليسوا بشيء وحتى وان قرءوا عليكم بالقرآن فان علم الغيب عند الله وهم لا يعلمون أقول قولي هذا واستغفر الله لي وللمسلمين والمسلمات من كل ذنب انه هو الغفور الرحيم وصلى الله على الرحمة المهداة وعلى آله وصحبه وسلم .

ملحوظة : المقصود بهذه القنوات ليس قنوات السحرة و المشعوذين وإنما الذين يسمون أنفسهم رقاة شرعيين ومعالجين بالقرآن الكريم والرقى الشرعية .

كتبه الفقير لربه ..منير محمد عرب 

20 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع