(( الطفل اليمني والحساسية المفرطة ))
والسبب ما تصاب به الأنفس البشرية

الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم إلى خلق الإنسان من طين الحمد لله الذي سمى نفسه الشافي وجعل في الأرض من أسباب الشفاء بإذنه لمن يشاء والذي بعث رسوله بالهدى ودين الحق والذي جاء بالنور المبين من عند رب العالين والقائل ( ما أنزل الله من داء إلا وأنزل له دواء علمه من علمه وجهله من جهله )

فهذه قصة هذا الطفل اليمني والذي لا يتجاوز عمره السنة والنصف فقد أصيب بداء جلدي على شكل الآكلة التي تأكل الجلد واللحم معا وقد شوهت صورته وجسده وقد ذهب به والده إلى أمهر الأطباء والى أغلب المستشفيات في مدينة جده فلم يجد علاجا له وأثناء تواجده في إحدى هذه المستشفيات نصحه أحد الإخوة للتوجه لدار الرقية في مكتبي وجاء والأب يحمل ابنه بين ذراعيه والطفل يصيح ويصرخ ويبكي بكاء يؤلم في قلب كل من يراه أو يسمع صراخه وفعلا قمت بالقراءة عليه آيات الرقية وكنت كلما ركزت عليه في القراءة كان يزداد صريخه وصياحه وقمت بصرف بعض الأعشاب التي من الله بها علينا وبعض الصابون والملح الخاص والذي نستورده من خارج المملكة وهو عبارة عن ملح طبيعي يأخذ صفه طبية عشبية وفيه بعض المواد التي تستخرج من قاع البحر على شكل أملاح من بحر أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية ووصفنا لوالده طريقة الاستعمال وسبحان الله بعد ابوع فقط عاد إلى دار الرقية الشرعية كمراجعة وإذا به تحسن بنسبة 60 % وفي الأسبوع الثاني انخفضت الجراح بنسبة 80 % وفي الأسبوع الثالث شفي الطفل تماما ولم يبقى من أثر تلك الجراح والآكلة شيء يذكر وهذا كله من عند الله الشافي والذي أمرنا أن نأخذ بالأسباب وهاهي الأسباب قد أخذنا بها وأنزل عليه الشفاء وهذه ليست الحالة الأولى بالنسبة للأمراض الجلدية بل هناك المئات منها ولله الحمد شفيت تماما والحمد لله رب العالمين ونستعرض لكم هنا الصور التي التقطت للطفل قبل العلاج وبعد العلاج ونسأل الله أن يهيئ لنا من أسباب الخير ما فيه نفع المسلمين والمسلمات وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ..
صور الطفل قبل العلاج
288_1 288_1
288_1 288_1
288_1 288_1
288_1 288_1

 

صور الطفل بعد العلاج
288_1 288_1
288_1 288_1
288_1 288_1
288_1 288_1

85 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع