95% من زبائنهم نساء

pic47

أدوات مستخدمة في السحر

pic48

خزائن تحتضن أعمال السحر

pic49

من أعمال الشعوذة

كشفت التحقيقات التي أجرتها  الجهات المعنية مع السحرة الخمسة "رجلين وثلاث نساء" الذين القي القبض عليهم خلال الأيام القليلة الماضية بالطائف ،
ان 95% من زبائنهم من النساء ، فيما يمارسون العمال السحر والشعوذة للتفريق بين الأزواج وبهدف الحصول على المال ولأغراض أخرى في نفوسهم.

ساحر النساء البنغلاديشي
بميسان كشفت التحقيقات أنه قدم الى المملكة منذ خمس سنوات بمهنة "مزارع" وقد أقام بمزرعة لكفيله بمنطقة ميسان وبدلا من أن يتفرغ للعمل الذي استقدم من أجله أستغل طيبة أهالي المنطقة وبدأ في إستعراض مهاراته السحرية حتى ذاع صيته في أوساط النساء وقد أعترف بأنه يقوم بأعمال السحر من أجل الحصول على المال أو بفعل الفاحشة بزائرته من النساء بدعوى أن ذلك من أسباب العلاج ، فيما كان يضع أعمال السحر في خزانات المياه والمزارع وقد تسبب بأعماله هذه في وقوع العديد من المشاكل الأسرية حتى تم رصده من قبل مركز شرطة ميسان بقيادة الملازم أول عبدالهادي الخديدي وجمع معلومات متكاملة عنه ومداهمة منزله الذي يقيم فيه وتم ضبط عدد من كتب السحر والشعوذة والطلاسم والقبض عليه ليعترف بأفعاله وتصديق أقواله شرعاً وإيداعه السجن قبل تقديمه للمحاكمة .
ساحر الأزواج الباكستاني
على طريق الطائف الباحة كان الإرتباك باديا على الساحر الثاني "باكستاني الجنسية" وبتفتيش سيارته عثر بحوزته على أخطر كتاب للسحريستخدم في التفريق بين الأزواج وقد أستغل بذلك زبائنه من النساء اللائي يطلبن منه عمل السحر لأزواجهن حتى يحتفظوا بمحبتهم لهن وعدم الزواج عليهن مقابل مبالغ مالية طائلة .
الساحرة الفلبينية
أما الساحرات من النساء فتأتي في مقدمتهن ساحرة فلبينية أكثر من عشر سنوات بالمملكة مما مكنها من إجادة التحدث باللغة العربية وإستخدامها مع زبائنها اللائي يقمن بزيارتها في مشغلها النسائي في حي "المزغدية" الذي حولته مركزا لإستقبال زائراتها وعمل السحر لأزواجهن مقابل 500 ريال لكل عملية علما بأن أغلب زائريها من الميسورات .تم مداهمة "منزلها / المشغل" والعثور على 15 عملاً سحرياً كانت تخبئ بعضه داخل طلقات الرصاص الفارغة وبعضه الآخر داخل قطع بلاستيكية والحبال السرية للأطفال كما عثرعلى صور النساء اللاتي كانت تقوم بعمل السحرلهن فيما كانت تستخدم الثعابين والضفادع والأرانب في أعمال السحر والشعوذة التي تقوم بها .
قارئة الفنجان
أما قارئة الفنجان التي تم القبض عليها في حي الشرعية فكانت تدعي القدرة على معرفة وكشف الأسرار الزوجية وقد حولت شقتها الى مشغل نسائي للتمويه ولممارسة شعوذتها مقابل 500 ريال لقراءة الفنجان وبمداهمة منزلها عثر على مشغل متكامل يديره زوجها بطريقة غير مشروعة .
الساحرة النيجيرية
وأخيراً الساحرة النيجيرية التي كانت تدعي المقدرة على معالجة الأمراض المستعصية كالسرطان والعقم ، وبمداهمة منزلها تم العثور على طلاسم وشعوذة وأدوية وبخور وأعشاب وغيرها من المواد المستخدمة في السحر والشعوذة .
مصدر أمني أكد القبض  على عشرة من السحرة "رجالاً ونساء" خلال الشهور الثلاثة الأخيرة كان معظم زبائنهم من النساء بنسبة تقدر ب 95% مقارنة بالرجال ، محذراً من الذهاب اليهم أو التعامل معهم لأن ذلك منهي عنه شرعاً ، موضحاً أن هدف هؤلاء السحرة والساحرات هو الحصول على المال أو إستغلال النساء في ممارسات غير أخلاقية مناشداً الجميع بالإبلاغ عنهم حتى القبض عليهم وتخليص المجتمع من شرورهم .  

متابعة وتصوير: عادل الثبيتي (الطائف)
جريدة عكاظ / العدد 14177

27 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع